qr

قصص للعفيفات APK

Stories are full of dedicated Muslim women about the pure chaste daily situations faced by abra

Version1.0 (1)
UpdatedJul 16, 2018 (2 years ago)
DeveloperEnigma Development
CategoryApps, Books & Reference
IDnet.andromo.dev710226.app828196
Installs10,000+

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد:

يحتوي تطبيق قصص العفيفات على ما يلي من القصص:
- صديق الزوج
- دمار فتاة
- قمة الطهر والعفاف
- درس من أمريكية
- من ثمرات العفة
- عاقبة التساهل
- دع ذلك ليوم التغابن
- التحرر الحقيقي
- مأساة فتاة
- بقي باب لم تغلقه


أختي المسلمة: هذه مجموعة من القصص ذات العبر والعظات، وهي في مجملها تدور حول صنفين من النساء:

الصنف الأول: من تمسكت بحيائها وعفافها وطهرها في مواطن الفتنة ، ولم تستسلم لداعي الشهوات والغرائز ، فأصبحت مثالاً للشرف والعفاف والفضيلة، وهذه المرأة ينبغي على النساء والفتيات الاقتداء بها ، والتعلم منها ، والنهل من معين طهرها وعفافها.
والصنف الثاني: من سقطت عند أول بارقة من فتنة ، فباعت حياءها وشرفها وعفتها بشهوة ساعة ، فندمت حيث لا ينفع الندم، وزلت بها القدم، وأصبحت مثالاً للمرأة السوء التي لا أمانة عندها ولا شرف ، وهي من نحذر نساءنا وفتياتنا من سلوك سبيلها والسقوط في مستنقعها.

أختي المسلمة الطاهرة العفيفة ! لست وحدك في الميدان ، بل إن هناك آلافاً غيرك اخترن الطريق نفسه ، وفضلن حياة العفة والطهر على حياة العبث والشهوات وتجارة الأعراض.
ومن هؤلاء نساء غربيات ولدن في مجتمع يرى الانحلال والمجون والعري حضارة ومدنية وحرية شخصية. وعلى الرغم من ذلك فقد واجه هؤلاء الأخوات هذا الواقع المرير، وتصدين له بكل قوة وحسم، وأبين إلا ارتداء ملابس الطهر والعفاف وسلوك سبيل المؤمنات الصالحات ، وتحملن في سبيل ذلك نظرات السخرية والاستهزاء ، وكل ألوان الأذى والاضطهاد.
فأبشري أختاه وأملي خيراً، وحيائك وعفافك، واصرخي في وجه أعداء العفاف ودعاة تحرير (إفساد) المرأة قائلة:
بيد العفاف أصون عز حجابي

وبهمتي أسمو على أترابي

وفكرة وقادة وقريحة

نقادة قد كملت آدابي

ما ضرني أدبي وحسن تعلمي

إلا بكوني زهرة الألباب

ما عاقني خجلي عن العليا ولا

سدل الخمار بلمتي ونقابي

مقتبس من القصة الأولى:

صديق الزوج

تسلط على هاتف منزلي شخص يتصف بالنذالة والخسة.. كان يتمنى أن أقيم معه علاقة آثمة.. ولكني كنت أنهره وأسبه.. وأحياناً كنت أغلق السماعة في وجهه دون أن أكلمه..
لما يئس مني تعمد إفساد حياتي الزوجية وتدميرها.. فكان يتصل في حال وجود زوجي بالمنزل.. وبمجرد رفع زوجي للسماعة يغلق الخط فوراً..
هاجمت زوجي الشكوك والظنون .. وتحولت حياتنا بسبب ذلك إلى نفور ثم قطيعة .. أصعب شيء على المرأة أن تحس بأن زوجها لا يثق بها..
استشار زوجي أحد أصدقائه المخلصين في شأني.. وكان جريئاً في كذبه وباطله.. فقال له: لقد سمعنا كثيراً عن علاقات زوجتك المشبوهة.. ولكننا لم نخبرك بذلك حرصاً على حياتك الزوجية..

لباقي القصة، حملوا التطبيق!
وللمزيد، يرجى مشاركته و اعطاءنا 5 نجوم وشكرا.


Email: devenigma01@gmail.com

See more
See more

See more